يعتبر شاي الخضار الحلو من المشروبات الأساسية في الماكروبيوتيك وهو يستخدم كجزء داعم للعلاج من العديد من الأمراض مثل السكري، الكانديدا وبعض السرطانات.

يتمتع هذا المشروب بفعاليته في عكس تأثير استهلاك المواد الحيوانية لفترة طويلة من الزمن والتي تجعل الجسم أكثر قساوة وأقل قدرة على التأقلم والتكيف مع البيئة المحيطة، ويظهر تأثيره جليا على البنكرياس فهو يساعد في تنظيم معدل السكر في الدم. ويمكن تناوله بشكل يومي أو شبه يومي بمقدار كوب واحد، وهو يعطي تأثيره الأكبر عند تناوله في فترة الظهيرة أو فترة بعد الظهر. يعمل شاي الخضار الحلو على تخفيض رغبتنا الشديدة للطعم الحلو والتي غالبا ما تنتهي بتناول الحلويات السيئة جداً.

 

طريقة الإعداد:

1- نستخدم أربعة أنواع مختلفة من الخضار الحلوة بكميات متساوية (الجزر، اليقطين، الملفوف، البصل)، ونفرمها لقطع صغيرة.

2- نضع على النار أربعة أضعاف كمية الخضار المستخدمةحتى الغليان ثم نضيف الخضار المقطعة ونتركها تغلي لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق دون الغطاء قبل أن نعيد الغطاء إلى الطنجرة ونترك المزيج يغلي برفق على نار هادئة لمدة 20 دقيقة.

3- نصفي الخضار ونحتفظ بالماء وبذلك نكون قد حصلنا على مشروب الخضار الحلو. يمكن استخدام الخضار في أطباق أخرى.

4- يمكن شربه دافئا أو بدرجة حرارة الغرفة.

ملاحظة: لا يستخدم أي نوع من المنكهات في إعداد هذا المشروب (كالملح، صلصة الصويا أو المحليات الطبيعية) ويمكن الاحتفاظ بالمشروب لمدة يومين في الثلاجة مع ضرورة تدفئته قبل الشرب.

يمكن استخدام أنواع أخرى من الخضار مثل الدايكون، جذور الوتس بدل الجزر أو يمكن استخدام الذرة بدل أي نوع من الخضار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *