أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي، العام الماضي ثلاث مبادرات ذكية، بهدف دعم تحقيق أهداف مبادرة ’دبي الذكية‘ وتطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالتحول إلى “المدينة الأذكى” في العالم خلال 3 سنوات، وذلك من خلال (100 مبادرة)، و(1000 خدمة ذكية) تعمل على تحسين جودة الحياة في الإمارة وتحقق التنمية المستدامة فيها.

وعملت هيئة كهرباء ومياه دبي، على تفعيل مبادراتها في هذا المجال ومنها مبادرة شمس دبي”، وتهدف إلى ربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، وتشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وربطها مع شبكة الهيئة، مما سيساهم في تنويع مصادر الطاقة وتعزيز استخدام الطاقة المتجددة وزيادة نصيبها في إنتاج الكهرباء. أما المبادرة الثانية فهي  التطبيقات والعدادات الذكية، وتشمل العدادات الذكية وشبكات ذكية تسهم في سرعة توصيل الخدمة، وسرعة الاستجابة وترشيد استهلاك الطاقة. والمبادرة الثالثة، الشاحن الأخضر، والتي تشمل إﻧﺸــﺎء ﺍﻟﺒﻨﻴــﺔ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴــﺔ ﺍﻟﻼﺯﻣــﺔ لإنشاء 100 محطة شحن للسيارات الكهربائية (الشاحن الأخضر) خلال العام الجاري حيث بات لدى الهيئة 16 محطة شاحن أخضر، وتعمل على تركيب 84 محطة إضافية خلال هذا العام.

يقول سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: ” تستلهم هيئة كهرباء ومياه دبي من رؤية وفكر سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، في تحقيق أهدافها التنموية والتطويرية التي تنسجم شكلاً ومضموناً مع رؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021 ، والمبادرة الوطنية الطويلة المدى ’اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة‘ والتي تهدف من خلالها دولة الإمارات لأن تكون أحد الرواد العالميين في هذا المجال ومركزاً لتصدير وإعادة تصدير المنتجات والتقنيات الخضراء إضافة إلى الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم نمواً اقتصاديا طويل المدى حيث تتضمَّن المبادرة مجموعة من البرامج والسياسات في مجالات الطاقة والزراعة والاستثمار والنقل المستدام إضافة إلى سياسات بيئية وعمرانية جديدة تهدف لرفع جودة الحياة في الدولة.

حول هذه مبادرة الشاحن الأخضر يقول سعادته: “يتمثل هدفنا في التحول إلى المدينة الأذكى في العالم في تحقيق سعادة المجتمع وتوفير خدمات ذكية وآنية وسلسة في أي مكان وعلى مدار الساعة، ودعم التحول الشامل نحو الاستدامة، بما في ذلك استدامة موارد الطاقة. وتمتلك دبي كل المقومات للوصول إلى المراتب الأولى عالمياً، وقد أضحت مركزاً ريادياً عالمياً في مجال الإستدامة والتنافسية والإقتصاد الأخضر. وستسهم مبادرة ’الشاحن الأخضر‘ بشكل كبير وفعال في إدخال السيارت الكهربائية إلى شوارع المدينة، وستعزز من استخدام موارد الطاقة في الإمارة، وتساهم في تخفيض البصمة الكربونية فيها. ولا تزال الهيئة تسير بخطى راسخة في طريق تحقيق الاستدامة الشاملة تماشياً مع أهداف الإمارة والدولة.”

وتقوم الهيئة حالياً بإنشاء البنية التحتية اللازمة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية بما في ذلك مُصَنِّعو السيارات، والمطارات، وبلدية دبي، ومراكز التسوُّق، ومحطات البترول، وهيئة الطرق والمواصلات، والفنادق والشركات المالكة أو المشغِّلة للأماكن ﺍﻟﻤﺨﺼﺼــﺔ ﻟصف ﺍﻟﺴــﻴﺎﺭﺍﺕ في الإمارة، وغير ذلك من المرافق والأماكن المختلفة في إمارة دبي. وقد افتتحت الهيئة أول محطة شحن كهربائية في الإمارة آخر شهر فبراير العام الجاري 2015، حيث تم في المرحلة الأولى من المشروع تركيب 16 محطة شحن للاستخدام العام.

ويمكن لكل محطة أن تشحن مركبتين في آن واحد، وقد تم تركيب 12 محطة تستطيع شحن 24 مركبة في آن واحد في مكاتب الهيئة، وتنتشر هذه المحطات على مكاتب الهيئة الموجودة في الإمارة  في المركز الرئيس، والمبنى المستدام، الوصل، الحضبية، برج نهار، أم رمول، وجبل علي، وقد تم تركيب هذه المحطات وهي الآن جاهزة للاستخدام. فيما تم تركيب محطة في سلطة واحة دبي للسيليكون، وسيتم تركيب واحدة أخرى. كما سيتم في المرحلة الثانية تركيب 84 محطة تضم أنواعا مختلفة من محطات الشحن السريعة والعامة والمنزلية في كافة أنحاء الإمارة. وستعمل محطات شحن السيارات الكهربائية في مكاتب الهيئة خلال ساعات عمل خدمة المتعاملين، في حين ستعمل محطات الشحن الكائنة في محطات الوقود والأماكن العامة الأخرى مثل مواقف السيارات على مدار الساعة.

وتقوم الهيئة في الوقت الراهن بإنشاء ثلاث أنواع مختلفة لمحطات شحن السيارات الكهربائية حيث ستقوم بتركيب

ثلاثة أنواع مختلفة لمحطات شحن السيارات الكهربائية بحسب دراسة الاستشاريين المشرفين على تنفيذ المشروع وبما يتوافق وآخر التقنيات المستخدمة في صناعة السيارات الكهربائية حول العالم:

§ محطات الشحن السريع: وتستغرق عملية الشحن من 20 إلى 40 دقيقة، وستتواجد في محطات الوقود وعلى الطرق السريعة

§ محطات الشحن المتوسط: وتستغرق عملية الشحن من 2 إلى 4 ساعات، وستتواجد في مراكز التسوق، والحدائق، والمكاتب، الخ

§ محطات الشحن المنزلي: وتستغرق عملية الشحن من 6 إلى 8 ساعات

وقد عملت هيئة كهرباء ومياه دبي على إشراك الفئات المعنية وتوقيع مذكرات تفاهم مع بعض الجهات الرائدة بهدف دعم تحقيق مبادراتها الذكية الثلاث، بما في ذلك مذكرة التفاهم التي وقعتها مع سلطة واحة دبي للسيليكون، حيث تقوم بدعم المبادرات الذكية لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومنها تركيب الألواح الشمسية وتطوير التطبيقات الذكية المستدامة ذات الكفاءة العالية وإنشاء بنية تحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية  في المناطق الخاضعة لسلطة واحة دبي للسيليكون. وقد أتت هذه المذكرة في أعقاب إطلاق سلطة واحة دبي للسيليكون لمشروع المدينة الذكية المتكاملة ’سيليكون بارك‘.

وتبحث الهيئة في الوقت الراهن سبل التعاون  المشترك مع شركة ’بي.إم.دبليو ‘ في سبيل تطوير البرامج التي من شأنها المساهمة في ترسيخ الإستدامة ورفع مستوى الوعي البيئي ودعم مبادرة ’الشاحن الأخضر‘. كما تعمل الهيئة حالياً مع أربعة من أهم مطوري العقارات ، كمجموعة “إعمار” ومجموعة “نخيل”، وسلطة واحة دبي للسيليكون، وحي دبي للتصميم D3، وذلك لتحديد الأماكن والمواقع الأكثر ملائمة ومثالية لإنشاء هذه المحطات في أرجاء الإمارة، حيث تعمل الهيئة على إطلاق 84 محطة بنهاية عام 2015.

وتبلغ تكلفة شحن  السيارات في محطات الشحن العامة 29 فلس لكل كيلووات ساعة، وبالنسبة للشحن المنزلي، يتم تطبيق نفس تعرفة الكهرباء للقطاع السكني. وقد سجلت هيئة كهرباء ومياه دبي أول مستخدم من فئة الأفراد لمحطات شحن السيارات الكهربائية .

ويتوجب على أصحاب السيارات الكهربائية الراغبين في استخدام محطات الشاحن الأخضر، زيارة أيّ من مراكز خدمة المتعاملين التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي، والتسجيل للحصول على بطاقة الشحن الخاصة بمحطات الشاحن الأخضر. وتتضمن المستندات المطلوبة للتسجيل: بطاقة الإمارات للهوية الخاصة بالمستخدم، ورخصة القيادة، وملكية السيارة.وتصل للمتعاملين فاتورة الشاحن الأخضر الإلكترونية عن طريق البريد الإلكتروني، ويمكنهم تسديدها عبر أي من قنوات الدفع التابعة للهيئة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *